show-notice
هل جربت يوما أن تكون مدير نفسك ؟

الثلاثاء، 21 مايو 2013

حوار مع مدون: م.أمير عادل مؤسس الخطة أدسنس

33 تعليقات
م.أمير عادل



سلسلة حوار مع مدون هي سلسلة مواضيع سأعمل فيها على استضافة أسماء معروفة لمدونين عرب، الهدف من هذه السلسلة هو إلقاء الضوء على تجارب ناجحة في التدوين العربي.

على قلة الأسماء الامعة عربيا في هذا المجال، إلا أني آمل أنهم سيزدادون مع الوقت، وربما تشجع هذه السلسلة من كان مترددا في البدء برحلته التدوينية الخاصة، أو من بدأ فعلا ثم أحبط بسرعة متصورا أن نجاح المدونات العربية غير ممكن، وإن كان ممكنا فهو غير مجدي ولا يعود على المدوٍن بشيء.

في هذه السلسلة سأستضيف مدونين للإجابة عن مجموعة من الأسئلة تغوص قليلا في خبايا تجاربهم التدوينية، سنعرف ما الذي ساعد بعضهم على الاستمرار في المجال، نتعرف على خطواتهم الأولى ومفاتيح نجاحهم.

أول اسم شرفني قبوله لاستضافتي هذه هو المدون المهندس أمير عادل مؤسس مدونة الخطة أدسنس ( خطط الويب ماسترز حالياً)، وربما من قرأ أول تدويناتي سيجد أن استضافته منطقية لبدء هذه السلسة، وذلك لأني أساسا تعلمت ألف باء التدوين الربحي والمدونات الربحية من مدونة الخطة أدسنس.
تكفي هذه الأسطر كمقدمة لسلسة حوار مع مدون وأترككم لقراءة حواري مع م.أمير عادل مؤسس الخطة أدسنس:

بداية أود شكرك م.أمير عادل على قبولك دعوتي لهذا الحوار، الذي أتمنى أن يحتوي على فائدة لكل المدونين والمهتمين بمجال التدوين الربحي خاصة.


1. ثلاثة سنوات مرت حتى الآن منذ تأسيسك لمدونة الخطة أدسنس، هل كنت تتوقع منذ البداية لها هذا النجاح الذي حققته؟


لأنى دوماً صريح , و ليس لى حسابات أخرى .. أستطيع أن أخبرك بكل أريحية بأنه لا .. إطلاقاً !!!
فتو أن استلمت أولى أرباحى من أدسنس بدأ ذهنى يتفتق عن عشرات الأفكار حينها , كانت أولاها هى تأليف كتاب مبسط عن كيفية البدء مع أدسنس أسميته " الخطة أدسنس" ؛ لتمهيد الطريق أمام المبتدئين فى هذا المجال , و رغبة فى توصيل معلومة مكتملة بدلاً من البحث عبر عشرات الموضوعات فى عشرات المنتديات و المواقع للوصول لمعلومة صحيحة.
فوجئت بعد نشره على منتديين اثنين فقط أنه تم تحميله أكثر من 1200 مره بعد أقل من 3 أيام , و لاقى استحسان عديدين , ففكرت جدياً فى تدشين مدونة تحمل نفس الاسم استثماراً للنجاح الذى حققه الكتاب , فكانت " الخطة أدسنس " كتاباً و مدونةً !
حتى كتابة هذه الأسطر تم نشر 90 تدوينة غطت معظم الأجزاء الرئيسية , و حتى الفرعية من خدمة أدسنس , و لاقت قرابة ال 2900 تعليق من القراء , بالاضافة إلى أكثر من عشرة آلاف من المتابعين الدائمين.
تحتل المدونة أيضاً المرتبة الثانية فى جوجل عند البحث بكلمة أدسنس بعد موقع خدمة جوجل أدسنس ذاته. و إن كان هناك " سر " وراء الأمر , فهو المحتوى .. المحتوى و فقط , و ليس أى شئ آخر .. حتى أنى لا أتبنى أى استراتيجية للباك لينكس مع الخطة أدسنس !


2. الملاحظ دائما على المدونات العربية وحتى تلك التي تحقق النجاح في فترات معينة عدم الاستمرار، فبرأيك ما سبب ذلك، وهل هناك أشياء معينة ساعدتك على الاستمرار في التدوين طول هذه المدة؟


إجمالاً , هذه أسباب عدم الاستمرارية من وجهة نظرى :

أ – طموحات أعلى , و مردود أقل.
ب – موجة التدوين الاندفاعية الأولى.
ج – عدم وضوح الرؤية , أو غياب الهدف.
د – أسباب اجتماعية !

دعونى أفصل بعد إجمال :

أ - حين يبدأ أحدهم فى شق طريقه وسط عالم التدوين , يكون سقف طموحاته عالٍ , و يتخيل دوماً أنه تو قيامه بنشر أولى تدويناته فسيتهافت الزوار على مدونته , و ستصبح مدونته رقم 1 على جوجل فى مجالها , و ستأتيه عشرات الدولارات من الإعلانات مع كل تدوينة جديدة.
بالطبع لا يحدث ذلك بين عشية و ضحاها ؛ فهناك المصداقية التى يكتسبها المدون بعد أشهر من التدوين و هى التى تجعل الزوار بانتظار كل جديده , و هناك معايير الSeo التى يجب أن تؤخذ فى الاعتبار لاحتلال مراتب متقدمة فى محركات البحث .. أما الأرباح , فهى تتويج لكل ما سبق من عوامل و ليست بمعزل عنها.
لذا , فاستعجال تحقيق النجاحات ( و هو ما لن يحدث بالطبع ) قد يصيب البعض بالاحباط سريعاً , و يترك عالم التدوين للأبد.

ب – هناك من " يندفع فى التدوين " – إن جاز التعبير – فتراه فى اليوم الواحد ينشر تدوينتان و ثلاثة , و يستمر لمدة شهر مثلاً , و هو طبعاً أمر مرهق لأقصى درجة خاصة إن لم يكن هناك فريق عمل , فتنهار قواه التدوينية سريعاً , و يبدأ يفقد متابعيه الذين ألفوا وتيرته السريعه فى النشر.
أنصح دوماً بالالتزام بالتدوين المتوازن سواء مرة أسبوعياً أو حتى شهرياً حسب طبيعة مجال مدونتك , و إن كنت و لابد مدوناً يومياً كأن تكون مدونتك اخبارية مثلاً فعليك بانتقاء مجموعة عمل تساعدك على النشر المنتظم.

ج – فقدان الرغبة فى التدوين بعد فترة هو أسوأ ما يمكن أن يتعرض له المدون , و غالباً ما يكون ذلك بسبب عدم وضع خطة واضحة المعالم للوصول لهدفه من التدوين. الحل الأمثل هو وضع أهداف مرحلية تجعلك تشعر بالرضا حين تحققها الواحد تلو الآخر , فتظل دوماً تشعر بالحيوية و تجديد النشاط الدائم , و تتغلب على الشعور بالفتور الذى قد يصيبك بين الحين و الآخر.

د – قد يبدأ المدون عالمه التدوينى أثناء دراسته حيث أوقات الفراغ خاصة فى الاجازات الصيفية. تكمن المشكلة حين يبدأ الالتحاق بعمل دائم أو يتزوج , فيجد الأمور قد " تكركبت " لأقصى درجة ! فوقته محدود , و أوقات فراغه التى كان يستغلها فى التدوين قلت كثيراً عن سابقتها , و حين يرزق بأطفال تصبح التزاماته الأسرية أكثر فأكثر و ما كان يتم انجازه فى يوم , أصبح يستغرق ثلاثة و أربعه .. اسألونى أنا J
أما ما جعلنى أستمر حتى اليوم رغم تغير الظروف كثيراً منذ البدء منذ 3 سنوات , فبفضل الله أولاً , ثم
بتفهم زوجتى كثيراً لما أقوم به. فحين أخبرها بأن لدى تدوينة جديدة قد بدأت بالتحضير لها , تقوم فوراً بتنفيذ الخطة ())(( أ ) و تشمل :

1 – أمير الآن فى غرفة الكمبيوتر يعمل .. لا طلبات.
2 – حظر تجول لأطفالى ( مؤمن و بتول ) !
3 – امدادات لوجيستيه بالعصائر و بعض السندويتشات !

قد يبدو الأمر فكاهياً للبعض , لكنها الحقيقة .. فالعمل وسط مشتتات لا يمكن بأى حال من الأحوال الخروج منه بإنتاجية جيدة .. لذا , فتفهم الأسرة لطبيعة ما أقوم به , و توفير السبل للقيام به على أكمل وجه هو سر استمرارى كمدون حتى الآن.



3. هل تجد هناك فرقا بين الظروف التي بدأت أنت فيها التدوين منذ ثلاث سنوات، وظروف التدوين الحالية، هل زادت حدة التنافس بين المدونين العرب؟ أم أن المجال لا يزال بعيدا عن مفهوم التنافس؟


لم أرى حتى الآن ما يمكن أن أسمية " منافسة الند للند " بين المدونات العربية , فبكل مجال أرى مدونة أو اثنتان فى القمة و لكل منها محبيها , و عشرات المدونات الأخرى متوسطة أو ضعيفة المستوى تكمل المنظومة.
ما تزال الساحة مفتوحة أمام المدونين الجدد للمنافسة الجدية مع أصحاب المدونات القائمة حالياً طالما بالإمكان تقديم المحتوى المميز و الجذاب , و كل ذلك يصب فى مصلحة اثراء المحتوى العربى عموماً.


4. اشتهرت مدونتك بسلسلة "النيش اكستريم"، ومن المعروف أن النيش استراتيجية خاصة بالمحتويات الأجنبية، وتفقد كل قوتها إن طبقت على المحتوى العربي، فعموما هل تجد أن الخطة أدسنس، خطة مناسبة للتطبيق على المحتوى العربي؟ أم أن نجاحها مرتبط فقط بالمحتوى الأجنبي؟


سلسلة النيتش اكستريم صالحة للتطبيق مع أى محتوى طالما هناك المعلنون الأسخياء , و هو ما يتوافر مع المحتوى الأجنبى فقط حتى الآن.
و لكى لا أكون قاسياً على المعلنين العرب و أتهمهم بالـ " البخل " , فأنا أعذرهم قليلاً , فالمعلن حين يدفع بسخاء لحملته الدعائية يتوقع أن يكون هناك مردود كأن يقوم الزائر بشراء منتج من على موقعه مثلا , و بما أن ثقافة الشراء من الانترنت و اقتناء بطاقة انترنت مدفوعة مسبقاً لا تزال فى مهدها لدى الزائر العربى , فالمعلن إذا معذور فى خفض سقف ثمن النقرة الواحدة على اعلانه لمعرفته المسبقة ضعف معدل التحويل Conversion Rate للمستخدم العربى عموماً.
تو أن تتغير تلك الثقافة , و يبدأ المعلن يشعر بتحسن معدل التحويل , و تزداد مبيعاته , فسيبدأ تلقائياً فى رفع ثمن النقرة على إعلاناته ما دام هناك مردود .. حينها يمكن تطبيق استراتيجية النيتش مع المحتوى العربى.


5. ذكرت سابقا في احدة تدويناتك أن مدونتك "الخطة أدسنس" هي مدونة وموقع من نوع " Authority site"، فهل هذا يعني أنك تفضل تطبيق استرتيجية " Authority site" على المحتوى العربي واستراتيجية "النيش والمايكرو نيش" على المحتوى الأجنبي؟


نعم .. أن تصل بموقعك أو مدونتك العربية لأن تكون Authority Site فى مجالها , فهذا يفتح لك آفاقاً أخرى , و طرقاً أكثر رحابة لتنويع مصادر دخلك .. فبإمكانك نشر مراجعات موضوعية مدفوعة للعديد من الخدمات التى تهم قراءك حينئذ , و أن تبدأ فى طرح مساحات إعلانية للبيع بطريقة مباشرة , و أن تقدم خدمات إضافية مدفوعة لمتابعيك , و استخدام الأفيليت بكل أريحية مع منتجات و خدمات تهم زوارك فعلاً. بالإضافة طبعاً لإعلانات أدسنس – هذا ان تبقى لها مكان وقتها J
أما بالنسبة للمحتوى الأجنبى , فنظراً للمنافسة الشديدة بين عشرات المواقع لنفس المجال فإن الاعتماد على إستراتيجية النيتش لاقتناص أسعار نقرات أعلى للإعلانات التى تستهدف هذا المجال هو أفضل حل لتعويض قلة عدد الزيارات إن كان محتواك ليس على القدر الكافى من الجودة لجذب حركة زيارات أعلى.


6. البعض يعتبر المحتوى العربي محتوى غير مربح إطلاقا، فلا يشجع على دخوله، من خلال تجربتك الخاصة في المحتوى العربي ، هل تؤيد أصحاب هذا الرأي أم تخالفهم؟


لا .. لست مع هذا الرأى ؛ فحين تصل مدونتك للمستوى المطلوب من النضج فى مجالها , تجد المعلنين يستهدفون وحداتك الإعلانية مباشرة من خلال حملاتهم الإعلانية على الأدووردز , و هذا يرفع سقف التنافسية لأسعار النقرات بوحدات أدسنس الإعلانية بموقعك. و هذا ألاحظه بين الحين و الآخر على الخطة أدسنس ذاتها حيث يرتفع متوسط سعر النقرة إلى 30 سنت فى بعض الأشهر و هو سعر جيد للإعلانات التى تستهدف المحتوى العربى.
طبعاً هذا لا يرقى لمستوى المحتوى الأجنبى الذى يجلب اعلانات مرتفعة الثمن , و لكن يمكن التغلب ذلك بالمزيد من عمليات الترويج , لجلب المزيد من الزيارات و النقرات لتعويض انخفاض سعر النقرة.


7. التدوين الإحترافي لديه معنى وحيد في المحتوى الأجنبي، حيث أنه يعني التفرغ للتدوين واتخاذه كمهنة يدر منها الشخص جل دخله، لكن في المحتوى العربي كل له تعريف خاص للتدوين الاحترافي، فما تعريفك أنت له؟


التدوين الاحترافى هو التدوين الاحترافى سواء أكان المحتوى أجنبياً أم عربياً .. إن لم يتفرغ له صاحبه تفرغاً كاملاً , فهو احتراف منقوص.


8. هل برأيك من الممكن أن يوجد تدوين إحترافي بالمفهوم الأجنبي له أي التدوين كمهنة في المحتوى العربي وهل أنت من المشجعين على هذه الفكرة أم الرافضين لها؟


نعم يمكن , و هناك عدة أمثلة مشجعة من المدونين العرب الذين يمكن وصفهم بأنهم على شفا الاحتراف.
شخصياً , لست ممن يحب المخاطرة - للأسف L .. فأنا أعمل كمهندس بإحدى محطات الكهرباء و لدى التزامات أسرية يصعب معها التخلى عن مصدر دخلى ( الثابت ) مقابل آخر ( متغير ) , و أعتبر أن التدوين هو عمل جانبى يمثل دخلاً إضافياً حتى و إن تجاوز فى قيمته ذلك الذى أتحصل عليه من عملى الأساسى.


9. هل كان لتحديث جوجل باندا وتحديث جوجل بانجوان تأثير على مدوناتك الربحية سواء سلبا أو إيجابا؟


لا .. أنا ملتزم دوماً بالإرشادات العامة لجوجل بخصوص جودة المحتوى ؛ لذا لم أر أى تأثير سلبى على وضع مدوناتى الربحية على جوجل.



10. لماذا لم تخصص تدوينات لهذه التحديثات رغم أنها زلزلت بالمعنى الحرفي مجال التدوين الربحي واستراتيجية النيش، وهل ترى أن من يطبق حاليا "سسلسة الاكستريم النيش" عليه أن يأخذ تحديثات جوجل هذه بعين الاعتبار، أم لا تجد أهمية لذلك؟


التحديث الخاص بـ Exact Matched Domains أو ما يعرف بـ EMD يستهدف المواقع التى تختار اسماً مطابقاً للنيتش المستهدف ذات المحتوى النصى الضعيف فقط , و قد أشرت فى تدوينة " كيفية جلب المحتوى للمدونات الربحية " إلى العديد من الطرق لجلب و كتابة المحتوى الأجنبى الحصرى .. الكرة فى ملعب المدون إذن فى كتابة محتوى حصرى و متجدد ليتفادى أى عقوبات على رتبة مدونته على جوجل


11. الشركة الوحيدة التي تحدثت عنها- إضافة لشركة جوجل وبرنامجها أدسنس - فخصصت لها تدوينات بل وكتاب، هي شركة حسوب وبرنامجها الاعلاني إعلانات حسوب، فما السبب الذي جعلك منذ البداية من الداعمين لفكرة برنامج اعلاني عربي ينافس أدسنس؟


مؤمن تماماً بأن أفضل من تتفهم طبيعتنا كمعلنين و ناشرين عرب يجب أن تكون شركة عربية تقدم أنسب الحلول التى تلائمنا , هو ما لم أجده إلا مع حسوب صراحة ؛ فدعمها الفنى فوق المتميز , و واجهتها بسيطة و تقدم عدة حلول متميزة كمتجر الاعلانات , و إمكانية استخدام الأرباح التى تحققها كناشر فى اطلاق حملات دعائية كمعلن فى نفس الوقت , و اضافتها لخدمات التسويق بالعمولة مؤخراً و التى أرى أنها ستكون واعدة جداً و منافسة لإيكو.
مقابلتى الشخصية لعبد المهيمن مؤسس الشركة زودت حماستى لها أكثر , خاصة بعد أن أطلعنى على بعض خططه المستقبلية , و التى إن تمت على الوجه الأكمل ؛ فأستطيع و دون مبالغة أن أصنف حسوب على أنها ستصبح جوجل العرب. مبالغة ؟ .. انتظروا فقط مفاجأتهم التى سيعلنونها فى الوقت المناسب.


12. أصبحنا نجد مساحات حسوب الاعلانية تنتشر على مدونات ومواقع عربية كثيرة، فهل ترى أن حسوب الآن بالفعل أصبحت منافسا لجوجل أدسنس في المحتوى العربي؟ أم أن الوقت لا يزال مبكرا لوصفها كمنافس؟


تتذكرون الإعلان الشهير : " إنه يتوغل , و ينتشر , و يتسرب , و يتخلل , و .... " ؟ .. حسوب فى هذه المرحلة حالياً .. بدأت فى الوصول لبوابات عربية , و منتديات شهيرة , و مواقع ذات ثقل , و هذا سيجلب معلنين أكثر عاجلاً أم آجلاً , مثرياً بذلك شبكتهم الإعلانية. حينها فقط .. سيتحول كثيرون لحسوب دون تردد ؛ فميزتهم أنهم يتواصلون معك برسائل شخصية حال جد أى طارئ بحسابك , و ليسوا ممن تخاف على حسابك معهم كما هو الحال مع أدسنس , و التى مازلت أشعر حتى الآن رغم اشتراكى معها منذ زمن أن حسابى عرضة للخطر فى أى وقت رغم التزامى التام بكافة سياساتهم.



13. ذكرت مؤخرا أنك بدأت تفكر جديا في البدأ بتنويع مصادر الدخل من التدوين، ودخول معترك الآفلييت أو التسويق بالعمولة، فما سبب هذا النهج الجديد؟ وهل تنصح به كل المدونين وأصحاب المواقع؟


استلامى لأول شيك من أفيليت الجودادى من رابط كنت نشرته يوماً على المدونة و الذى كنت قد نسيته تماماً , ثم ما تلاه مباشرة من إهداء أ / محمد عبد التواب كورسه : " ثروة غير عادية " لى جعلانى أشعر أن القدر يدفعنى دفعاً لاعتراك هذا المجال , و أن ألتفت إليه جنباً مع جنب مع أدسنس. و ها أنا بانتظار ثانى شيك لى من الجودادى و اشتركت بالفعل مع إيكو و بيت دوت كوم , و أكيد سيكون لى تدوينة مفصلة شارحاً من خلالها تجربتى حين تبدأ عجلة أرباح الأفيليت تدور معى كما فعلتها من قبل مع أدسنس.

و بالطبع أنصح الجميع بأن ينوعوا مصادر دخلهم , و لكن بعد أن يحققوا نجاحاً فى طريقة واحدة منها على الأقل , و ألا يبدأ كافة الطرق جميعها فى وقت واحد ؛ حيث ستنهار قواه سريعاً , و لن يصل للنتائج المرجوه.


14. أطلقت شركة حسوب مؤخرا برنامج حسوب للتسويق بالعمولة، فما رأيك في هذا البرنامج وتوقعاتك المستقبلية له؟ وهل ستضمه لاستراتيجياتك الربحية؟


تحمسى لخدمة حسوب للتسويق بالعمولة تفوق الوصف , فبنظرة سريعة يمكنك ملاحظة الفرق الشاسع بينها و بين ( إيكو ) كأشهر شركة فى هذا المجال .. الواجهة منظمة جداً , و شروط العروض واضحة , و يكفيك كناشر أو مسوق أن أرباحك كلها فى جعبة واحدة تحت مظلة حسوب , و هذا سيسرع وتيرة استلام الأرباح للعديدين حيث سيصلون للحد الأدنى للدفع أسرع من ذى قبل , و أأمل أن لو ضمت خدمة خمسات لتلك المظلة الموحدة قريباً رغم علمى بصعوبة ذلك نوعاً ما لاختلاف العملتين المستخدمتين ما بين خمسات ( الدولار ) , و سائر خدمات حسوب ( الجنيه الاسترلينى ).
أتوقع لخدمة التسويق بالعمولة نجاحاً منقطع النظير مع دخول أول شركة تطلق حملتها على هذه الخدمة , و قد اشتركت بالفعل بالخدمة و بانتظار جديد العروض.


15. أشكرك مرة أخرى م.أمير عادل على قبولك الدعوة، وأعتذر عن الأسئلة الكثيرة، لا يزال في جعبتي غيرها فتجربتك التدونية تستحق الغوص أكثر في تفاصيلها، لكن أكتفي بهذا القدر وأؤجل البقية لفرصة أخرى إن شاء الله. أتمنى منك توجيه بعض النصائح لكل قرائك ومتابعيك واللذين يرون فيك مثالا يحتدى به للمدون العربي الناجح، ويتسائلون عن طريقة الوصول لمثل نجاحك.


التوفيق أولاً و أخيراً من الله عز و جل , و لا مجال لتحقيق أى نجاح فى أى مجال دون عشقه ؛ فتو أن تعشقه تجد الصعاب و قد تذللت الواحدة تلو الأخرى
لا تصنع عوائقاً وهمية تمنعك من تحقيق هدفك .. اللغة ليست عائقاً ( لماذا اخترعوا Google Translate ? ).. الخبرة ليست عائقاً ( لماذا اخترعوا بلوجر المجانى ؟) .. الخلفية التقنية ليست عائقاً (حتى 2008 لم أكن أعرف حتى كيف أنشئ بريداً الكترونياً ! ) .. فقط ابدأ , و ستجد الخبرات تتراكم لديك .. ابحث هنا , و احصل على معلومة من هنا , ستنبهر من استطاعتك حل بعض المشكلات التى لم تكن تتخيل يوماً أن تحلها.
تعامل مع متابعيك على طبيعتك ؛ فهم يعرفون أنهم يتابعون مدونة فلان , و ليس موقعاً رسمياً لإحدى الشركات .. لذا تبسط بالقدر الذى لا يخل بالثقة التى تبنيها بينك و بينهم على مدار حياتك التدوينية.
يجب أن تؤمن تماماً بأن لكل مدون تجربته الخاصة , و التى لا يُشترط أن تكون صالحة للجميع بالضرورة. و لا تلتفت لنجاحات آخرين سلكوا طرقاً بعينها سواء لجلب الزوار أو لكتابة المحتوى أو خلافه محاولاً تقليدها بالحرف الواحد .. فقط خذ منها ما يثرى خبراتك , و طبق منها ما يتوافق مع المجال الذى تدون حوله بلمساتك أنت.

الخلاصة : لا تستنسخ تجارب الآخرين , بل اصنع تجربتك الخاصة , و أكملها للنهاية.

تحياتى للجميع
م / أمير عادل حسنى



مؤسس خطط الويب ماسترز(الخطة أدسنس سابقاً)




شاركها

هل نال هذا المقال استحسانك؟؟ إذا كان الجواب نعم ، أدخل إسمك وبريدك الإلكتروني لتتوصل بالمزيد من المقالات الرائعة إلى علبة وارداتك.

ضع تعليقا عن طريق الفيسبوك

هناك 33 تعليقًا :

  1. والله رائع جداً والله مدونتين استفيد منهم الخطة ادسنس وام الاولاد

    ...........................................................................
    الحاسوب العربي
    www.3rab-computer.com

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك اخي
      أتمنى أن تجد هنا دائما كل مفيد :)
      شكرا على متابعتك

      حذف
  2. حوار رائع أشكرك أخي على كل هذا الكم من المعلومات

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك أخي سعيد
      تشرفني زيارتك :) شكرا لك

      حذف
  3. تدوينة أكتر من رائعة شكرا لك يا أم الأولاد و لك م / أمير عادل حسنى

    ردحذف
    الردود
    1. الشكر لك أخي على تواجدك هنا وتعقيبك
      أهلا بك دائما

      حذف
  4. حقا حوار رائع ومفيد جدا حيث كانت الأسئلة في محلها وأيضا أجوبة المهندس أمير عادل كانت في المستوى وحقا استفدت كثيرا من هدا الحوار البناء الدي يحمل في طياته الكثير من المعلومات المميزة.

    ردحذف
    الردود
    1. نعم بالفعل كانت أجوبة المهندس أمير عادل غنية جدا ومفيدة..
      شكرا لك أخي رشيد على تواجدك هنا..
      تحيتي

      حذف
  5. حبيبي امير والرائعة ام الاولاد لقاء اقل ما يوصف بانه لقاء العمالقة
    كنت ناوي اعمل الحوار ده مع امير ولكن ام الاولاد دائما سباقة بالجديد
    اشكركم علي هذا الحوار الرائع والمفيد ولكنه قصير جدا :)

    ردحذف
    الردود
    1. قصيرة يا سامح :) أعتقد أنه تعدى 1000 كلمة :)
      وكنت سأنشره على جزئين..عموما ولا عليك سأستضيف المهندس أمير عادل مرة أخرى فما زال بجعبتي الكثير من الأسئلة أوجهها إليه..أو قم أنت بذلك مادامت الفكرة أيضا خطرت لك..لم لا؟
      :)
      أهلا بك دائما

      حذف
  6. حوار أكثر من رائعة وأتمنى الدوام والأستمرار لكما

    www.gam-flash.blogspot.com

    ردحذف
  7. حوار أكثر من رائع
    http://www.all-smartphone.blogspot.com/

    ردحذف
  8. رااااائع ............ اكثر من رائع .. اتمني تزوروني هنا في مدونتي للنكت والترفية

    http://jokes4world.blogspot.com/

    ردحذف
  9. حوار جدا رائع وشيق وممتع وملئ بالمعلومات القيمة، جزاك الله خير يا ام الاولاد الله يسعدك.

    ردحذف
    الردود
    1. وجزاك خيرا :)
      تشرفني متابعتك فشكرا لك

      حذف
  10. كنت انتظر هذا الحوار منذ ان عرض امير جزء منه على صفحة الفيسبوك

    ردحذف


  11. لا الله الا الله
    مدير موقع قوت القلوب





    >>>>>>>>>>>>>>
    kootalkoloob.com@gmail.com

    ردحذف
  12. الصخيفه الصادقه29 مايو 2013 8:10 ص


    موضوع شيق .. جزاكم الله خيرا

    الصحيفه الصادقه مدير موقع



    ..........................................................


    alsadiqa.com@hotmail.com

    ردحذف
  13. تدوينة أكتر من رائعة شكرا لك يا أم الأولاد و أمير عادل حسنى

    ردحذف
  14. حوار متميز ، ولو انه لم يضيف جديد في كشف اي سر من أسرار الربح من النت
    بالتوفيق

    ردحذف
    الردود
    1. لا توجد أسرار أخي :) الصبر والاصرار على النجاح هما مفاتيح النجاح في هذا الميدان
      أهلا بك :)

      حذف
  15. السلام عليكم

    جزاك الله خيرا اخى على الموضوع الجميل
    نفعنا الله واياك بكل خير ونفع بنا العباد

    تحياتى لجهدك الطيب
    http://shomane.blogspot.com/

    http://mchabat.3abber.com

    ردحذف
  16. الحوار غنيّ فعلا ً ...
    لكنني أؤيد آراء من قالوا بضرورة عمل لقاء آخر ...
    خاصة ً أن هذا اللقاء كان مائلا ً نحو طرف ٍ واحد: " الخطة أدسنس " ...
    و ما نحتاجه المزيد من الشمول ..

    بارك الله فيك ِ أختي/أم الأولاد/.. و نفعنا الله بعلمك ..

    ردحذف
  17. شكرا جزيلا لك لما تقدمه لنا

    ردحذف